Blog Archives

36 يوم موت … مايكل نبيل

اليوم يكون قد مر على اضراب مايكل نبيل عن الطعام 36 يوما, دخل مايكل فى اضراب عن الطعام منذ يوم 23 أغسطس الماضى معترضا على التمييز ضده وسوء معاملته,والان بعد أن مر على بدء اضرابه 36 يوما قد اصيب بالجرب ونقص وزنه أكثر من 20% , كما انه اخبر اسرته حينما زاروه أن ادارة السجن قد صادرت الادوية الخاصة بمرض القلب التى يتناولها وكانت حجتهم أنه طالما مايكل مُضرب عن الطعام فلا يجب أن يتنال ادوية بدون اذن من الطبيب وبالرغم من هذا فلا يتابعه طبيب كما أن مستشفى السجن غير صالحة لتواجد مرضى بها, هذا بالنسبة للحالة الصحية لمايكل والتى تؤشر بأنه خلال ساعات قد يفارق مايكل الحياة وحيدا داخل محبسه.
وبعد ان تناولنا حالة مايكل داخل السجن وفى ظل التعنت الواضح من ادارة السجن وأيضا من المجلس العسكرى والنائب العام, نأتى الى دور النشطاء الذين لطالما نادوا بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والذين أصدعوا رؤسنا بتلك الاحاديث التى قد حفظوها ويرددونها ليل نهار دون الايمان بها, أين هؤلاء الذين يسمون أنفسهم نشطاء حقوقيون, اختبئ بعضهم دون أن يهمس بحرف والاخر برر صمته بأنه لا يريد أن يتعرض للنقد وذلك لحساسية الموقف, فهذا موقف العديد من النشطاء الذين لم يجتازوا امتحان مايكل, فبالرغم من أن البعض منهم تعرض للأعتقال ولم يخرج الا بعد أن تضامن معهم العديد من الشباب والمنظمات الحقوقية, فيا أيها المتلونون حسب هوى السلطة يوما ما ستجدون أنفسكم خلف تلك القضبان ولا يوجد أحد يتضامن معكم.
فهذه القضية تعتبر الاولى بعد الثورة والتى يجب علينا جميعا ابداء تضامننا مع مايكل ليس لأننا متفقين معه فى آرائه او مواقفه ولكن لأننا مؤمنون بحقه فى التعبير عن رأيه وأيضا حقه فى الحياة وسلامة جسده, فدورنا الآن أن ندافع عن الحرية وحقوق الانسان التى نطالب بها منذ أن نزلنا فى ميادين مصر والتى يسرقها منّا المجلس العسكرى, موت مايكل سيمثل صفعة على وجه الثورة المصرية, وفى النهاية فأننى احمل جميع من يسمون أنفسهم ثوار ونشطاء دم مايكل اذا مات وأيضا المجلس العسكرى وعصام شرف, وأيضا النائب العام … دم مايكل فى رقبة كل هؤلاء
فياليتنا نفيق قبل أن يكون هناك خالد سعيد أخر على يد العسكر

Advertisements
%d bloggers like this: