Blog Archives

وقفة لأعضاء اولتراس اهلاوى أمام محطة مترو حلوان

وقفة لأعضاء اولتراس اهلاوى أمام محطة مترو حلوان - للمزيد يمكنكم الضغط علي الصورة

وقفة لأعضاء اولتراس اهلاوى أمام محطة مترو حلوان – للمزيد يمكنكم الضغط علي الصورة

IMG_0339

نظم أعضاء رابطة اولتراس أهلاوى سكشن حلوان وقفة أمام محطة مترو حلوان أمس الجمعة وذلك مع إقتراب موعد جلسة  المحاكمة للمتهمين في قضية مذبحة بورسعيد والتى راح ضحيتها 74 من مشجعي الاهلي, ورفع المشاركون بالوقفة لافتات كتبوا عليها ( محاسبة الجاني مش النهاية وراء كل جانى مدبر للحكاية, لو حق اخواتنا مجاش يا حكومة متلوموناش,…. ) كما سادت حالة من التعاطف من المارة مع الشباب وسط تعاون من قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط المحطة.

يذكر أن اعضاء رابطة اولتراس اهلاوى قد قاموا بتنظيم العديد من المسيرات والوقفات الاحتجاجية إعتراضا علي ما أسموه تباطؤ في المحاكمة وتواطؤ من النظام الحاكم, ذلك بالإضافة إلي قيامهم بالاعتصام أمام مجلس الشعب المصرى في مارس الماضي.
جدير بالذكر أن موعد جلسة المحاكمة مقرر في 26 يناير القادم وسط ترقب من أعضاء رابطة مشجعي الاهلي وأهالي شهداء المذبحة مطالبين بالقصاص العادل لدماء الشهداء

Advertisements

حكاية شهيد

ايوه انا عارف ان ناس كتير قالوا عليا كلام وحش .. بس اسمعوا منى حكايتى

من سنه فاتت طلعوا شباب فى مظهرات وكان يوم عيد الشرطة .. اتضربوا وضربوا .. قررت انزل “مع انى ماليش فى السياسة” .. بس اصل انا شوفت كتير من الشرطة دى .. سحل وتعذيب واعتقالات كل ده فى الماتشات
الناس قالوا هانقعد فى التحرير .. اعتصام .. لما عرفت انهم عايزين تأمين .. جبت اصحابى من الرابطة ونزلنا نحميهم .. اه على فكره فى الميدان كنا ايد واحده انا والعيال بتوع الزمالك .. مع اننا بننافس بعض فى الماتشات
حصل كتير وقليل فى الميدان .. حطينا روحنا على كفنا وحاولنا نفدى اخاوتنا .. بعد ما المخلوع غار .. لقينا مكانه مجلس عار
فضل يحبس فى الثوار .. ويقتل فيهم ولما كان حد يقوله “مطالب الثورة” مابيلاقى غير ضرب النار .. قررنا نكمل المشوار .. نزلنا مظاهرة ورا التانيه نطالب برحيل حكم العسكر
بينى وبينكم ابويا اتضايق .. قاللى يابنى سيبك من السياسة .. اللى داخلها بيموت وانت شايف كل يوم واحد يموت او يتخطف .. وانت يابنى املى فى الدنيا بلاش السياسة
قوتله يابا انا مش هاتكلم فى السياسة .. بس دا واجبى احمى اخواتى .. اقولك طب سيبنى انزل الماتش واهو اشجع النادى اللى بحبه
بينى وبينكم ابويا كان قلقان .. بس سابنى لما عرف انه ماتش عادى وانى مش نازل مظاهرة كمان ..
كلمت اصحابى واتجمعنا وروحنا الماتش ………..
خسرنا الماتش .. مش مهم
فيه ناس كتير جايه بتجرى وانا مش عارف عايزين ايه … اللعيبة بتجرى وخايفه .. ودول شكلهم ناويين على شر .. الحق اكلم ابويا اقوله
كنا جرينا حاولنا نخرج بره الاستاد .. لكن الباب كان مقفول وانا واصحابى بنصرخ “الحقونا” مافى حد جه يحمينا .. كان الظابط واقف هناك .. قريب منى شوفته بيضحك
لقينا الناس جايه علينا .. واحد بعصايه والتاني ماسك سكينه وسامع صوت ضرب نار وانا بحاول اكلم ابويا .. واحد قرب منى واخد تليفونى .. لقيته بيقول لأبويا “انا اللى قتلته”
………………………………………………………………………

%d bloggers like this: