رسالة من والد مايكل ل رئيس مجلس الوزراء

السيد الاستاذ الدكتور / كمال الجنزوري

رئيس مجلس الوزراء

تحية طيبه وبعد ;

مقدمه لسيادتكم نبيل سند ابراهيم والد المدون مايكل نبيل سند والمتهم في القضيه رقم 18 لسنة 2011 جنح عسكريه والتي قضي فيها بالحبس سنتان وغرامه 200 جنيه جلسة 14 دسمبر 2011 .

ولما كان ابني تم القبض عليه من منزله بتاريخ 28 مارس 2011 علي اثر كتابته مقاله علي مدونته انتقد فيها اداء المجلس العسكري بعد ثورة 25 يناير بتهمتي اهانة المؤسسه العسكريه ونشر اشاعات كاذبه وتم تحويله لمحاكمه عسكريه عاجله بالرغم من ان ابني مواطن مصري مدني طبيب بيطرى ويعمل منذ فتره في مجال السياسه واشترك في عدد من الاحزاب والحركات الليبراليه الثوريه واشترك في ثورة 25 يناير منذ بدايتها وهو مواطن مصري شريف يحب وطنه ويسعي ان تكون مصر افضل بلاد العالم حريه وعداله وكرامه انسانيه وهذه الاهداف التي سعت من اجلها ثورة 25 يناير الخالده .

وان القبض علي ابني ومحاكمته امام المحاكم العسكريه بمجرد انه عبر عن رايه بحريه بعد الثوره يعد انتكاسه خطيره للثوره وعوده الي الوراء لعهود القهر والفساد وكبت الحريات وخاصة حرية الراي والتعبير .

علما بان الاسره تعيش حاله ماسويه منذ ان تم القبض عليه في 28 مارس الماضي وحبسه في سجن المرج العمومي كما انه هو شاب وفي مقتبل العمر ومستقبله مهدد بالضياع وعندما خرج ليشترك في الثوره كان كل هدفه ان تكون مصر افضل بلاد الدنيا حرية ورخاء وذلك حبا في مصر وعندما عبر عن رايه كان قصده رصد الانتهاكات ووضعها امام المسئولين لاتخاذ القرار المناسب فيها ولم يكن قصده ابدا اهانة الموسسه العسكريه .

وقد سمعنا تصريحات سعادتكم في وسائل الاعلام المختلفه بالافراج عن معتقلي وسجناء الراىء والتعبير ونحن نثق ثقه كبيره جدا في اصدار قراركم بالعفو الشخصي عنه واسقاط التهم كما حدث مع جميع النشطاء والمفكريين والمدونيين الذين اتهموا بنفس هذه التهمه وتم الافراج عنهم من سراي النيابه العسكريه .

رجاء التكرم بالنظر بعين العطف والاعتبار لطلبنا هذا وليكن هذا العمل العظيم هو بداية فتح صفحه جديده مع الشعب المصري كما ان تاخذ في الاعتبار ظروف الاسره التي تعيش حاله ماسويه ومستقبله المهدد بالضياع علما بان ابني مضرب عن الطعام منذ 23 اغسطس حتى الان وله اكتر من 115 يوم لا يتناول سوى العصائر واللبن بسبب الظلم الذي وقع عليه نتيجة هذا الحكم الجائر وكذالك التمييز الذي حدث بينه وبين باقي النشطاء الذين اتهموا بنفس هذه التهم وتم الافراج عنهم من سراى النيابة العسكرية

وفقكم الله الي ما فيه خير الوطن والمواطنين

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

 

مقدمه لسيادتكم

نبيل سند ابراهيم

About Norman Halim

Human Rights activist, Bolgger, Short Videos producer and student in Faculty of Engineering, Architecture Department I love travel, music and facebook Hate violence and dirty policies...

Posted on December 16, 2011, in Political blog. Bookmark the permalink. Leave a comment.

اكتب تعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: