Monthly Archives: September 2011

سبتمبر 30 … انتهاء حكم العسكر!!!

اليوم 30 سبتمبر – هو يوم قد يحسم العديد من القضايا الخلافية حول استمرار حكم المجلس العسكرى من عدمه, فاليوم خرج عشرات الالاف من المصريين لميدان التحرير فى القاهرة وكذلك فى العديد من ميادين مصر فى مختلف المحافظات على سبيل المثال لا الحصر “الاسكندرية والسويس وبنى سويف” وكل تلك التظاهرات التى قد تتحول الى اعتصام رفعت شعارات تطالب بسقوط حكم العسكر وانتهاء حالة الطوارئ وتعديل قانون الانتخابات المُجحم فى رأى القوى السياسية وأيضا مطالبين بوقف المحاكمات العسكرية ووضع جدول زمنى محدد ومدة زمنية لتسليم السلطة الى المدنيين. كل هذه المطالب وغيرها رفعها الثوار فى الميادين, وما كان من القائمين على السلطة فى مصر والمتمثلين فى “المجلس العسكرى” إلا الموقف السلبى بل وإصدار بيان قبل بداية التظاهرات يهذر ويُهيب ويشجب وكل تلك الألفاظ التى يستخدمها العسكر منذ أن تولى السلطة فى فبراير الماضى.
وفى خلال اليوم حدث العديد من المسيرات سواء الى التحرير أو من التحرير إلى ماسبيرو أو وزارة الدفاع , وهنا نأتى الى المسيرات التى انطلقت من التحرير والاولى كانت الى وزارة الدفاع والتى تم صدها من قبل الجيس فى العباسية فقرر بعض الثوار العودة الى ميدان التحرير فى حين قرر البعض إكمال المسيرة الى وزارة الدفاع من خلال طرق أخرى وبالفعل نجح العشرات من المتظاهرين فى الوصول الى محطة كوبرى القبة التى تبعد عن وزارة الدفاع عدة دقائق حينها هجم جنود الشرطة العسكرية وأخذوا فى ضربهم بمساعدة بعض مما يسمون أنفسهم بأبناء مبارك بقيادة المدعو أحمد سبايدر, هذا ما تناقلته العديد من الصفحات على الفيس بوك والتى كانوا يستندون فيها الى النشطاء المتواجدين فى مكان الحدث والذين يؤكدوا أن هناك عدة أشخاص قد تم القبض عليهم فيما أصيب العديد من المتظاهرين نتيجة للأشتباكات.
وفي أثناء تلك الاحداث عند وزارة الدفاع نظم المتظاهرين مسيرة الى مبنى الاذاعة والتلفزيون مطالبين فيها بتطهير الاعلام من اتباع مبارك وفلول الحزب الوطنى وبعد الانتهاء من توصيل الرسالة رجع المتظاهرين الى التحرير وقد قرر البعض الاعتصام فى الميدان لتحقيق مطالبهم.
وعلى الجانب الاخر أعلنت العديد من القنوات التلفزيونية أن المشير طنطاوى سيجتمع غدا بعدد من قادة الاحزاب السياسية لمناقشة كيفية انتقال السلطة بشكل سلمى

مصادر:

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2011/september/30/4472007.aspx
http://goo.gl/avhSo
http://www.masrawy.com/news/Egypt/Politics/2011/September/30/4472206.aspx
http://goo.gl/wUGqP
http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2011/september/30/4472333.aspx

تظاهرات ومسيرات إحتجاجا على أحداث المريناب

نظم اليوم العديد من القوى الثورية والاحزاب السياسية مسيرة من أمام دار القضاء العالى إلى ميدان التحرير وذلك احتجاجا على الاحداث التى وقعت اليوم فى قرية المريناب بأسوان والتى أعتدى فيها الالاف من المتشددين على كنيسة مارجرجس وبعض منازل ومحال للأقباط بالقرية, على أثر شحن طائفى قام به شيوخ وأيضا ضباط شرطة حسب شهادة بعض شهود العيان, وكانت القوى الثورية التى مثلها بعض من أعضؤها فى المسيرة المنددة بهذه الأفعال هى: حزب الغد “جبهة أيمن نور” – حزب التحالف الشعبى الاشتراكى – تيار التجديد الاشتراكى – اتحاد الوحدة الوطنية – حركة شباب من أجل التغيير – تكتل شباب السويس – حركة أقباط بلا قيوط – حركة أقباط أحرار – حملة دعم حمدين صباحى – مركز المليون لحقوق الانسان, وقد أنضم الى المسيرة بعض الممثلين لحركة 6 أبريل
والجدير بالذكر أن حركة أقباط بلا قيوض وبعض الكيانات قد أصدروا بيانات منددة بما حدث, كما أعلنت حركة أقباط بلا قيود عن مسيرة غدا السبت تنطلق من دوران شبرا متجهة إلى مكتب الأمم المتحدة بكورنيش النيل
http://goo.gl/wrTje بيان حركة أقباط بلا قيود
كما دعت أيضا حركة أقباط أحرار لمسيرة أخرى فى نفس التوقيت وبنفس المطالب
كما هناك بعض التوقعات أن يصدر اتحاد شباب ماسبيرو بيان للدعوة الى مسيرة أخرى لنفس السبب

الأقباط يستعيدون ذكريات كنيسة أطفيح … بكنيسة المريناب


اليوم وعقب صلاة الجمعة فى قرية المريناب بأدفو “أسوان” خرج الالاف من المساجد متوجهين الى كنيسة “مارجرجس” ليهدموها ويقتحموا منازل ومحال مملوكة لأقباط, بعد شحن طائفى قاده شيوخ أكثر من 20 مسجدا حسب رواية شهود العيان. وأكد أحد شهود العيان الاخرين أن أحد قائدى أحداث اليوم هو “أيمن فتحى” رئيس مباحث إدفو, وهو ما يذكرنا بما حدث فى قرية صول منذ ما يقرب من 6 أشهر, فنفس السيناريو الهزلى فقوات الأمن لم تتدخل كما هو الحال بالنسبة لسيارات المطافئ فالكل متقاعس عن أداء واجبه بل ويساهموا فى إثارة الرعب فى قلوب الأقباط على أسرهم ومنازلهم ومحالهم, فنرى هذا المحافظ المسئول عن أسوان ويقول أن الأقباط مخطئين ومعترفين بخطأهم, كما يقول أيضا أن هذا المبنى ليس كنيسة بل هو مبنى خدمات, هل يحق لأى شخص أن يقتحم مبانى مملوكة للأخرين سواء كانت كنيسة أو غيرها ويحرقها ويهدمها ويسرق محتوياتها ؟؟؟ … فهذه الأفعال تذكرنا بأعمال البربر وقاطعى الطرق والتى يبررها مسئولين الحكومة الموقرة, فأين المساواة والأمن أيها المتآمرون على أمن بلدنا, وأنت أيها المسئول عن محافظة أسوان كيف تسمح لنفسك أن تبرر ما فعله هؤلاء الأرهابيين بقيادة ضباط الداخلية ؟؟؟
واود أن أذكركم أن هناك دعوات عديدة لأحتواء الازمة من قبل العديد من النشطاء الحقوقيين ولكن لم يستجيب أحد, وهذا ما يؤكد أن تلك العملية هى من تدبير من يريدون إيهام الأقباط بأن لا بديل عن الطوارئ.
وكالعادة نأتى الى مرحلة الأعلان عن المتورطين فى تلك الاحداث التى تعتبر وصمة عار فى جبين كل مصرى, فالمسئول الأول هو المشير حسين طنطاوى الذى يجلس على عرش السلطة المغتصبة والمسئول الثانى هو وزير الداخلية والذين يتبعوه من مدير الامن وضباط إدفو والذين قادوا الهجوم البربرى , المسئول الثالث هو محافظ أسوان الذى يعطى الشرعية لهؤلاء الارهابيون لفعل مثل تلك الافعال الغير مسئولة, المتهم الرابع فهم كل شيوخ الوهابية الذين يُكفرون المسيحيين ويدعون الى طردهم خارج مصر
هؤلاء جميعا هم المتهمين فى تلك العملية الارهابية التى فعلها متشددون ورعاها مسئولون فى الدولة بداية من المشير وصولا إلى أصغر ضابط مسئول فى إدفو
واؤكد انه ليس من حق أى شخص أن يعتدى على أى مبنى سواء كان كنيسة أو منزل

المصادر :

http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?p=1549976
http://goo.gl/D7Dvb
http://goo.gl/K55NI
http://goo.gl/OSvza
http://goo.gl/abv1P
http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.christian-dogma.com%2Fvb%2Fshowthread.php%3Ft%3D133336&h=xAQBhEfenAQCQLj3QmoO6XKutAZLOy0xSQSENzrytwZZVTA فيديو يوضح تحذير أحد الشباب من تصاعد الأحداث قبل أسبوعين

بلاى باك ثورة

بدأ منذ مايقرب من ساعة يوم 30 سبتمبر الذى دعت العديد من القوى السياسية والحركات للنزول لميادين مصر للتظاهر لعدة أسباب أولهم “قانون الطوارئ” الذى نزل الملايين من المصريين منذ ثمانية أشهر مطالبين بسقوطه ووقف العمل به, نزلنا لنرفض الانتهاكات التى تحدث لكرامة المصريين فى ظل نظام يرسخ الاستبداد والمهانة للمصريين, واليوم بعد ثمانية أشهر مازلنا نطالب بهذا المطلب, أحد المطالب الاخرى هو تعديل قانون الانتخابات والتى هددت بعض القوى بمقاطعتها اذا لم يتم تعديل هذا القانون, وهذا الموقف يذكرنا بما حدث منذ حوالى سنة حينما كنا بصدد انتخابات البرلمان فى ظل حكم مبارك, فالان وبعد انتفاضة شعبية راح ضحيتها ما يزيد عن 1500 شخص واُصيب فيها ما يزيد عن 5000 شخص, مازلنا نطالب بنفس المطالب, مازال النظام يتبع منهجية مبارك بل ابشع من اساليب مبارك فالاخبار تنهال علينا ساعة بعد اخرى باقتحام القنوات واعتقال الشباب والنشطاء وتعذيب المواطنين وحوادث قتل داخل الاقسام وقوانين تحرم المصريين من حقهم فى الاعتراض على أى شئ يعتبرونه خطأ وظلم لهم …. الى اخر تلك الاخبار.
هل فعلا نعيش فى ثورة ؟؟؟ هل المجلس العسكرى حمى الثورة كما كان يقولوا ؟؟؟
الحقيقة هى كما يلى: احداث 25 يناير هى انتفاضة شعبية قامت لتقول لا للظلم وصممت على هدف اسقاط النظام وأخذ المجلس العسكرى يتربص للأحداث راصدا لها واوهم المصريين بأنه لن يقف ضدهم وانه لن يطلق رصاصة واحدة عليهم, ولأن الشعب والمتظاهرين هم الاقوى وأيضا لأن مبارك فى وضع أضعف من الشعب اختار المجلس العسكرى أن يبدأ فى بيع الوهم للمصريين بأنه حامى للثورة وأنه لا يهمه إلا مصلحة الوطن, بالطبع اليوم وبعد 8 اشهر عرف الكثير إن لم يكن الجميع أن المجلس العسكرى لا يحمى الثورة بل هو القائد الاعلى للثورة المضادة, شهادة المشير طنطاوى التى برأت مبارك من تهمة اصدار اوامر بأطلاق النيران على المتظاهرين تأتى لتتوج الصورة التى بدأ المجلس العسكرى فى توضيحها بعد كل جريمة ارتكبها فى حق المصريين … فخلال اعتصامنا قبل أن يرحل مبارك كانت حملة الاعتقالات تتم ونحن نوهم انفسنا أن هذا الثعلب “المجلس العسكرى” يحمينا … ولكننا كنا متيقنين جيدا فى داخلنا أن المجلس ليس منحاذ فى صف المصريين والثورة … فالمجلس العسكرى ارتكب ابشع الجرائم ولن ينسى التاريخ موقفهم القذر تجاه الثورة وسيذهبوا الى مزبلة التاريخ مثلما هو الحال لمبارك
أيها المصريين فالنفيق جميعا ونستعيد ثورتنا وبلدنا بأيدينا وإلا لن يذكر لنا التاريخ إلا أننا سلمنا بلدنا مرة أخرى للمغتصبين واللصوص
ويا أعضاء المجلس العسكرى …. إذا الشعب يوما اراد الحياة …. و يوما ما ستكونوا فى مكان مبارك

القمص متياس نصر… كاهن التحالف مع الشيطان


بتاريخ 29 سبتمبر 2011 نشر موقع الأقباط متحدون خبر بعنوان”القمص متياس نصر لساعتين على الهوا:البابا بأعتصام ماسبيرو الأخير كان يتحدث إلينا بحس “نبوي” وليس بأوامر
وفى تفاصيل الخبر تم سرد أهم ما ورد فى اللقاء واليكم تفاصيل الخبر:
http://goo.gl/IWKF3
البابا بأعتصام ماسبيرو الأخير كان يتحدث إلينا بحس “نبوي” وليس بأوامر.
أعمل كرجل دين 24 ساعة ولست رجل سياسة
إذا كانت السياسة هى “فن الممكن” فأنا مواطن مُشارك سياسيًا من أجل منح الحقوق لفصيل مصري أصيل.
الفساد والأصولية كلاهما مرفوضين والقبطي “موجود بالشارع ليقرر مصيره
المُتزوجين مدنيًا هم ليسوا بعضوية الكنيسة
الكتيبة الطيبية مطبوعة متواضعة مقارنة بجريدة وطني ولا تنافسها.
أتحاد شباب ماسبيرو لن يصافح أتباع التيارات الدينية فذلك سلوك”هزلي”.
وجودي بأتحاد شباب ماسبيرو تشريفي وإستشاري
هناك أساقفة ومطارنة قدموا دعمًا معنويًا لمعتصمي ماسبيرو بزيارات مهمة.
غير سعيد للتعامل مع مايكل سند بقدر من العنصرية والطائفية فابالنهاية هو إنسان مظلوم

كان هذا ملخص ما جاء فى اللقاء, ولنأتى الى مناقشة بعض مما جاء فى الخبر, فأول ملخص تصريح والذى يقول أن البابا شنوده كان يتحدث الينا بحص نبوى وليس بأوامر, كيف لك ايها الكاهن المبجل أن تتحدث بعدما خدعت الالاف من الاقباط المعتصمين أمام ماسبيرو بأن البابا شنوده مؤيد للأعتصام ويقول “طالما ولادى عايزين كده ف أنا ماقدرش افرض عليهم حاجه”

http://goo.gl/F2lpc خبر نفى الانبا موسى لتصريحات القمص متياس

ولم يأتى تصريحك بهذه الكلمات الا بعد عدة ساعات قليلة من تصريح الأنبا يؤانس بطلب البابا فض الاعتصام, وبالطبع كان الكل يعرف لهجة الخطاب ولن نتطرق لهذا الموضوع, أما بالنسبة لفض الأعتصام الذى تلونت كثيرا للتحايل على الأقباط بدعوى أنك تخشى على مصالحهم, فالكثير من يعرف أن فض اعتصام ماسبيرو الثانى كان بسبب القبض على بعض من شباب الاتحاد الذى أنت ترأسه وسنتحدث عنه فيما بعد, فقررت أنت أن تفض الاعتصام دون الرجوع الى الالاف المتواجدين فى الشارع يناضلون من اجل حقوقهم وما أن اخذت فى اذاعة بيان فض الاعتصام حتى صاح الكثير من المتواجدين رافضين ما تقوله لأنهم لم يحصلوا على أى من مطالبهم وبالطبع مثلما فعلت فى الاعتصام الاول وتبرأت من دماء أى من المتواجدين دون أن تلتفت الى هؤلاء الشباب والنساء والشيوخ الذين أمضوا اياما فى الشارع ينامون على الأرصفة, فتجردت من كل مشاعر الانسانية حتى تلعب لعبة سياسية قذرة تقرر فيها فض الاعتصام مقابل اطلاق سراح شباب الاتحاد وتترك الشباب الاخرين لمجرد انهم ليسوا اعضاء فى الاتحاد
http://goo.gl/tT3T4
http://goo.gl/iAfe3 خبر الاشتباكات التى حدثت بين مؤيدى القمص متياس ورافضى قراراته

ثم نأتى الى التعليق على التصريح الثانى والذى تقول فيه أنك تعمل رجل دين 24 ساعة ولست رجل سياسة:
كيف أيها الكاهن المحترم تقول ذلك الكلام وأنت ترأس كيان سياسى حتى إن كنت تقول أنك تشغل منصب شرفى واستشارى, فمازلت أنت متياس نصر المتواجد داخل الاتحاد والذى صرحت من قبل بأنك مستعد أن تتحالف مع الشيطان من أجل الحصول على أهدافك
هل يمكن لرجل دين أن يتحالف مع الشيطان؟؟؟ …
ثم نأتى لنقطة أنك تعمل كرجل دين فما قولك عن أنك قد طلبت اخلاء طرف من الكنيسة وكان ذلك فى شهر يناير 2011 … وليس لى تعليق على هذا … فمن يتحالف مع الشيطان ليس مكانه الكنيسة!!!

http://goo.gl/blwUK خبر طلب القمص متياس لأخلاء طرفه من الكنيسة

أما بالنسبة لأنك تفوهت بأن المتزوج مدنيا ليس بعضوية فى الكنيسة: من أنت لتحكم هل أنت الله حتى تحكم على أى شخص أنه عضو فى الكنيسة أو لا, فلقد خُلقنا جميعا احرارا مُخيرين ولسنا مُصيرين فلدينا كامل الحرية لأن نتزوج كيفما نشاء وليس مثلما تحكم أنت أيها الكاهن … فالذى يتزوج مدنيا هو الذى اختار هذا ولكن ليس لديك أنت التصريح لأن تطرد أى شخص خارج جماعة المؤمنين “الكنيسة”
ونأتى الى موضوع اتحاد ماسبيرو الذى تترأسه وتقول أن وجودك فيه فقط منصب شرفى, منذ اليوم الاول فى اعتصام ماسبيرو الاول وأنت تحاول أن تتملك زمام الامور والقرارات, حتى طليت علينا تعلن أنك ومجموعة من الشباب بصدد اعلان كيان قبطى سياسى وذلك بعد اجتماعك ببعض من العاملين فى الكتيبة الطيبية والتى تترأسها ثم أعلنت قيام هذا الاتحاد الذى يضم العديد من الشباب من “جبهة الشباب القبطى” الذين حولتهم هم نفس الاشخاص الى الاتحاد فحقا هذا هو التلون.
أما بالنسبة لتعليقك على موضوع مايكل نبيل, فليس لك الحق فى أن تقول أن مايكل يتم معاملته بقدر من الطائفية لأنه لا يحتسب نفسه مسيحى ,إذا ليس لأى شخص الحق فى أن يقول مثلما قلت عن الطائفية أو العنصرية.
فى النهاية لدى كلمة “ياليت هناك قضاء يقضى بحل أى كيان من النظام البائد, لكن لدينا حالة الحزب الوطنى تم حله وتفرع الى احزاب جديدة … مثلما حدث فى جبهة الشباب القبطى والذى حولتها أنت الى اتحاد قبطى يتحالف مع الشيطان

36 يوم موت … مايكل نبيل

اليوم يكون قد مر على اضراب مايكل نبيل عن الطعام 36 يوما, دخل مايكل فى اضراب عن الطعام منذ يوم 23 أغسطس الماضى معترضا على التمييز ضده وسوء معاملته,والان بعد أن مر على بدء اضرابه 36 يوما قد اصيب بالجرب ونقص وزنه أكثر من 20% , كما انه اخبر اسرته حينما زاروه أن ادارة السجن قد صادرت الادوية الخاصة بمرض القلب التى يتناولها وكانت حجتهم أنه طالما مايكل مُضرب عن الطعام فلا يجب أن يتنال ادوية بدون اذن من الطبيب وبالرغم من هذا فلا يتابعه طبيب كما أن مستشفى السجن غير صالحة لتواجد مرضى بها, هذا بالنسبة للحالة الصحية لمايكل والتى تؤشر بأنه خلال ساعات قد يفارق مايكل الحياة وحيدا داخل محبسه.
وبعد ان تناولنا حالة مايكل داخل السجن وفى ظل التعنت الواضح من ادارة السجن وأيضا من المجلس العسكرى والنائب العام, نأتى الى دور النشطاء الذين لطالما نادوا بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والذين أصدعوا رؤسنا بتلك الاحاديث التى قد حفظوها ويرددونها ليل نهار دون الايمان بها, أين هؤلاء الذين يسمون أنفسهم نشطاء حقوقيون, اختبئ بعضهم دون أن يهمس بحرف والاخر برر صمته بأنه لا يريد أن يتعرض للنقد وذلك لحساسية الموقف, فهذا موقف العديد من النشطاء الذين لم يجتازوا امتحان مايكل, فبالرغم من أن البعض منهم تعرض للأعتقال ولم يخرج الا بعد أن تضامن معهم العديد من الشباب والمنظمات الحقوقية, فيا أيها المتلونون حسب هوى السلطة يوما ما ستجدون أنفسكم خلف تلك القضبان ولا يوجد أحد يتضامن معكم.
فهذه القضية تعتبر الاولى بعد الثورة والتى يجب علينا جميعا ابداء تضامننا مع مايكل ليس لأننا متفقين معه فى آرائه او مواقفه ولكن لأننا مؤمنون بحقه فى التعبير عن رأيه وأيضا حقه فى الحياة وسلامة جسده, فدورنا الآن أن ندافع عن الحرية وحقوق الانسان التى نطالب بها منذ أن نزلنا فى ميادين مصر والتى يسرقها منّا المجلس العسكرى, موت مايكل سيمثل صفعة على وجه الثورة المصرية, وفى النهاية فأننى احمل جميع من يسمون أنفسهم ثوار ونشطاء دم مايكل اذا مات وأيضا المجلس العسكرى وعصام شرف, وأيضا النائب العام … دم مايكل فى رقبة كل هؤلاء
فياليتنا نفيق قبل أن يكون هناك خالد سعيد أخر على يد العسكر

لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين

التقاضى حق مصون ومكفول للناس كافة , ولكل مواطن حق الالتجاء إلى قاضيه الطبيعى , وتكفل الدولة تقريب جهات القضاء من المتقاضين وسرعة الفصل فى القضايا.ويحظر النص فى القوانين على تحصين أى عمل أو قرار إدارى من رقابة القضاء,
كانت تلك الكلمات هى المادة 21 فى الاعلان الدستورى الذى أقره المجلس العسكرى بعد معركة الاستفتاء الى بدْء بها فى حملة شق الصفوف.
اما الان يستند المجلس العسكرى الى بعض الحجج التى يعتبرها كافية لأن يقمع الحريات ويمارس الدكتاتورية والاستبداد ضد المصريين, فكثيرا ما اعتقل فى الشباب, وكشف على عذرية البنات وتحرش جنسيا بالذكور, ممارسات عديدة تنتهك حقوق الانسان المصرى, فهل هذه هى الشرعية الثورية التى أخذها المجلس العسكرى “مجلس مبارك” من الثوار المصريين الذين راح منهم ما يزيد عن 1500 مصرى كما فقد 5000 مصرى جزء من جسده واُصيب اصابات أفقدته القدرة على ممارسة حياته بشكل طبيعى,
من دورى كمصرى أن ارفض المحاكمات العسكرية للمدنيين على رأس المطالب, كما أرفض ممارسات العسكر تجاه المصريين
من حقى أن اعيش فى بلد يحترم حقوقى, كما هو الحال أيضا فى حقى أن انتقد أداء السلطة السياسية فى مصر والتى تتمثل فى المجلس العسكرى
عيش – حرية – عدالة اجتماعية

مايكل نبيل …. عميل!!!

This slideshow requires JavaScript.

خلال ايام يبلغ المدعو مايكل نبيل سند عامه السادس والعشرين وقد يقضيه فى محبسه بسجن المرج العمومى, بتهمة اهانة المجلس العسكرى ونشر أخبار كاذبة, على أثر كتابته مقالة ينتقد فيها أداء المجلس العسكرى وينشر فيها اخبار عن اعتداءات الشرطة العسكرية على المتظاهرين وحقيقة فمايكل لم يبتدع تلك الأخبار من مخيلته, فقلد كان مقاله ذلك موثق بمقاطع فيديو وأخبار تم نشرها فى العلن, وما كان هذا المقال إلا تجميعة لتلك الوثائق فى مقال واحد, لكن على ما يبدو أن المجلس العسكرى أراد أن يبعث إلى الثوار رسالة بأن من تسول له نفسه ليفعل كما فعل مايكل من كشف للحقيقة يكون فى مواجهة أكبر مؤسسة فى مصر الأن, وبالرغم من وجود مايكل داخل السجن فإن كتاباته حرة يتطلع عليها رواد موقعه على الانترنت, ومازالت أفكاره حرة فإنهم لم يقدروا على الفكر
من خلال تلك المقالة أريد أن اطرح عدة تساؤلات حول موضوع مايكل نبيل…
مايكل نبيل هو شخص سلمى لأقصى درجة وهو مؤمن بالسلام مع اسرائيل كما أنه يعد ضمن الكثيرين المعجبين بالأداء الديمقراطى فى اسرائيل حسب قوله, كما أن مايكل يرفض التجنيد الإجبارى, وتفسيره لذلك أن نظام التجنيد الإجبارى هو نظام استعبادى, كما أنه يرفض أن يرفع السلاح فى وجه انسان أخر لأيمانه الراسخ بحقوق الانسان والسلام, كل هذه الأسباب لم ينتبه لها المجلس العسكرى, فقام باعتقال مايكل نبيل فى أواخر مارس الماضى وصدر الحكم بسجنه ثلاث سنوات, وليس هذا فقط فقط أطل علينا أعضاء المجلس العسكرى فى أكثر من مرة ليقولوا أن مايكل له أفكار شاذة وسب المجلس العسكرى كما قام بنشر اخبار كاذبة, لكنهم لم يقولوا ردهم على ما قاله مايكل من حقائق, فقط اكتفوا بتشويه صورته بخداعهم للمشاهدين الذين قد يكون معظمهم لا يعرف مايكل أو حتى ماذا قال مايكل .
فأنتقلنا بعد ذلك الى مرحلة لا أحد يجرؤ ان يقول “افرجوا عن مايكل نبيل” إلا من هم يؤمنون فعلا بحق مايكل فى ابداء رأيه بكل حرية طالما لم ينتهك حقوق الاخرين, كما وقف العديد ممن ساعدهم مايكل كثيرا فى وضع المتفرج, أما فى الجهة المقابلة فهناك يوجد من يهاجمون أفكار مايكل وارائه الى تعتبر شاذة فى وجهة نظرهم, فيقول أحدهم هذا ملحد لا يستحق العيش!!! … هل أمرنا الله باتباعه بالأكراه يا صديقى ؟؟ … فأنا لا أعرف عن الله الذين تتحدثون عنه أنه يأمرنا … بل الله الذى أعرفه خلقنا لنختار مصيرنا … كما أن هناك الكثير ممن يدينون بديانات لكنهم لا يفعلون تعاليم تلك الديانه فتجدهم يقتلون, ويسرقون, ويكذبون, ويغتصبون … هل الصلاح بالنسبة لكم بالديانة ؟؟؟ او التدين ؟؟ … اريد منكم أن تسألوا أنفسكم هذا السؤال , هل الأفضل أن يكون الشخص يدين بديانه ويفعل اشياء شنيعة, أم يكون لا يدين بديانه ويكون مسالم و مُحب للغير ويؤمن بحقوق الانسان ؟؟؟
وننتقل هنا الى من يقولون أنه عميل لأسرائيل … ماهو دليلكم ؟؟؟ … هل المجلس العسكرى ادانه بتلك التهمة ؟؟ , هل يوجد ما يُثبت ذلك ؟؟؟
مايكل فقد مؤمن بالسلام مع العالم كله , كما مع اسرائيل, فهو يطلب السلام وليس الخضوع لها مثلما فعل ويفعل نظام مبارك الذى مازال موجود
فبكل تأكيد كلنا يعرف أن هناك اختراق لحدودنا قد حدثت من القوات الاسرائيلية وأيضا هناك ستة جنود تم قتلهم !!! ماذا فعل القائمين على الحكم فى مصر حينها ؟؟؟ … لا شئ
بل حدث كارثة منذ عدة أيام وبالتحديد يوم الجمعة 9 سبتمبر … فعلى أثر اختراق اسرائيل للحدود وتقاعس المسئولين عن أخذ قرارات .. لابد أن تتخذ فى مثل تلك الظروف , أقتحم بعض المصريين لا نعرف من هم حتى الان, كما أن اثناء ذلك قد سهلت لهم القوات الموجودة هناك ذلك الاقتحام, كما صرح نيتنياهو أن قوات مصرية كانت متواجدة داخل المبنى أيضا, فأيا كان ما حدث ومن الذى أقتحم فبعد ذلك بدقائق بدأت الحرب فى الشوارع القريبة من السفارة الاسرائيلية, قتل فيها 3 شباب مصريين وأُصيب اكثر من 1100 شخص, أما بالنسبة للمعتقلين قفد زاد عددهم عن 150 شخص من بينهم أطفال … وكل هذا ايها القارئ لأقتحام السفارة الاسرائيلية!!!
هل المسئولين هما حامين لأسرائيل ؟؟؟ أم انهم يخشون غضب حكومة اسرائيل عليهم ؟؟؟ لذلك قتلوا ودهسوا واعتقلوا المصريين … هل عقوبة اقتحام السفارة القتل واطلاق النيران والغاز ؟؟؟
الان … من هو الخاضع تحت سلطة اسرائيل ؟؟ … هل هو مايكل نبيل أم الذين يخشون مما قاله مايكل منذ ما يقرب من 6 أشهر؟
فما قاله مايكل منذ 6 أشهر .. يقوله اليوم الكثير والكثير من المصريين بل بالعكس .. تخرج مظاهرات تطالب بسقوط حكم العسكر
فيا اصدقائى مايكل لم يُجرم حتى يكون مكانه السجن !! بل السجن هو نصيب من يقتلون المصريين لتقديم فروض الولاء لأسرائيل
وفى النهاية أتمنى لمايكل الذى لم أقابله فى حياتى قط أن يحتفل بعيد ميلاده خارج تلك الزنزانة وأرجوا الا يصيبه مكروه نتيجة لأضرابه عن الطعام
مايكل نبيل …. عميل لمصر الدولة التى حاربها مبارك ونظامه الذى مازال موجود !!!!

هتافات 9/9

مهما جدارك يعلى و يعلى. . . الشعب حيفضل صوته الأعلى ‎
قولنا كرامة عدالة حرية.. مش محاكمة عسكرية .. ‎
شيلنا مبارك جابوا مشير … يادي النيلة مفيش تغيير
عسكر ما يحكمشى …. كلام الشعب يمشى
عسكر يحكم تانى صعب …..إحنا السلطة إحنا الشعب
قالوا هنصلح قالوا هنغير … لما سكتنا ركبوا العسكر
لو خطفونا م البيوت .. صوت الشعب مش هايموت
لو خطفونا من الشوارع .. صوت الشعب الحر طالع
اللي يبيت مصر جعانة بيقوا أكيد دي كلاب سعرانة
إبني في سور السجن وعلي .. بكره الثوره تشيل ما تخلى
كلمه واحده وغيرها مفيش … السياسة مش للجيش
يابو دبورة و نسر و كاب غاوي ليه قتل الشباب
وادى مفهومهم للتغيير … سجن صغير يبقى كبير ‎
يا اهالينا ويا اهالينا … بكره الدور الجاى علينا ‎
مكتوب على الدبابة المجلس ضد الغلابة … مكتوب على الرصاصة المجلس ساعد القناصة
اه يا بلادى صباح الخير .. اه يا بلادى صباح حرية .. ايه يا بلادى العسكر خير ؟؟ .. ولا العسكر دول حراميه ؟
الى بيحمى حبيبه مبارك .. ازاى يحمى دارى ودارك
قولنا الثورة تحمى الشعب … سرقوا الثوره وزلوا الشعب
ضحكوا علينا وقالوا حريه .. لو نتكلم تبقى قضيه
احنا مع حق الغلابه .. وهنجيبه من الديابه
… عصارة ذاكرتى .. ربنا معانا بقى