لماذا لا يمكن محاكمة مبارك علنيا ؟؟؟

يتوهم ثوار الخامس والعشرون من يناير بإمكانية محاكمة الرئيس السابق محاكمة علنية .. وتتزايد الدعوات بمليونيات لهذا الغرض ولكن … هل سأل هؤلاء الثوار انفسهم (لماذا يُصر المجلس العسكرى على سرية المحاكمات ؟؟)
دعونا اولا نسرد احداث الموجة الثورية وتحولها الى انقلاب عسكرى …
  فى اليوم الرابع من بداية الموجة الثورية وبعد الخلل الشديد فى عصا النظام وصمود الشباب فى الشارع تم اتخاذ قرار بنزول قوات الجيش الى الشارع وفرض سيطرتها … ولكن تفاجئ الجميع بموقف قوات الجيش الرائع حينها .. حينما اخذ الشباب فى الركوب اعلى المدرعات والكتابة فى اجزائها ,
ثم توالت الخطابات والتصريحات حتى ايام قبل رحيل مبارك حينما رفض عبداللطيف المناوى إذاعة قرار جمهورى بإقالة بعض قيادات الجيش بالرغم من توقيع انس الفقى – وزير الاعلام حينها ..وذلك على مسئولية قائد الحرس الجمهورى … وقام بالاتصال بالجيش وكانت تلك هى نهاية مبارك الفعلية حينها
واخذ بعد ذلك المجلس العسكرى يصدر تصريحات بأنه لن يستخدم العنف ضد المتظاهرين , بالرغم من ان قرار كهذا لا يمكن ان يتخذه إلا الحاكم العسكرى الذى من المفترض ان يكون مبارك
  توالت الاحداث وجاءنا نبأ تخلى مبارك عن الحكم وتفويض المجلس العسكرى لأدارة شئون البلاد … ولكن دعونا نرجع لما هو قبل 25 يناير

فقبل الخامس والعشرون من يناير كان طنطاوى وبلا شك هو الرجل الثانى فى النظام بعد مبارك , وكان الجيش يسيطىر على جزء كبير من إقتصاد البلد ,كما نرى ان الجيش له نصيب فى المعونة الامريكية , كما كان الجيش يمتلك كل الخيوط فى ملفات العلاقة مع اسرائيل وامريكا …
ولكن ماذا بعد 25 يناير … فقد قرر المجلس العسكرى التخلى عن مبارك او بمعنى اصح .. الانقلاب على نظامه   بدعوى انه انحاز إلى الثورا  .. طبعا نقدر له هذا الموقف المشكوك فيه
السؤال هنا لماذا يتعنت المجلس العسكرى فى مسألة المحاكمة العلنية لمبارك .. بالطبع لأن مبارك يملك الكثير والكثير من المعلومات التى من الممكن تضر بمصالح اعضاء المجلس العسكرى .. وربما شخصيات قيادية مصرية واجنبية ….لذلك يفضل اعضاء المجلس العسكرى المماطلة فى موضوع المحاكمة سواء العلنية او السرية … بسياسة النفس الطويل … فإن مات مبارك فهذا لشئ رائع .. او يتم استخدام البديل الثانى وهو الاستيلاء على الحكم بسياسة ممنهجة وخطة دقيقة
……….. ولكننا نريد دولة مدنية – لا نريد حكم العسكر ليكن العسكر فى اماكنهم يتولون امور حماية البلاد .. وامور مؤسستهم العسكرية
وليدعوا حكم البلاد للمدنيين … ويدعوا المدنيين يتولوون شئونهم

About Norman Halim

Human Rights activist, Bolgger, Short Videos producer and student in Faculty of Engineering, Architecture Department I love travel, music and facebook Hate violence and dirty policies...

Posted on June 5, 2011, in Political blog. Bookmark the permalink. Leave a comment.

اكتب تعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: